متفرقات ابحاث ودراسات المساقات المقالات الرئيسيه
 
روابط
    د. شقور على المواقع الاجتماعية
    حول الموقع

انت الزائر رقم

فوائد ومراحل استخدام تكنولوجيا التصال التعليمي 

يعمل جميع القائمين على عمليتي التعليم والتعلم على جعل هذه العملية مثمرة وذات نتائج جيدة من خلال تحقيق الأهداف المرسومة للتعليم. ومن ضمن الجهود التي تبذل في هذا الصدد استخدام تكنولوجيا الاتصال التعليمي. واستنادا إلى العديد من الدراسات والأبحاث التي تناولت استخدام هذه التكنولوجيا والتي أظهرت نتائجها الفوائد والآثار الإيجابية على تحقيق الأهداف التعليمية فإن من أهم فوائد استخدام تكنولوجيا الاتصال التعليمي ما يلي:     
1.     تساعد   المتعلم في استخدام أكثر من حاسة أثناء التعلم مما  يساعد في ادراك المفاهيم و الافكار و المعارف بصورة أفضل.
2.     تساعد في إثارة حب الاستطلاع لدى المتعلم وبالتالي تحفزه على التعلم .
3.     تساعد في خلق فرص متكافئة للتعلم من خلال التغلب على الفروق الفردية واستحواذ مجموعة قليلة من المتعلمين من ذوي المستوى العالى على التعلم داخل غرفة الصف. 
4.     تساعد في توفير التعذية الراجعة للمتعلم التي من خلالها يستطيع الحكم على مدى تقدمه في عملية التعلم .
5.     تساعد في خلق عادات تعلّم إيجابية  كالتحليل و التركيب و الحكم على الأشياء وحل المشاكل .
6.     تساعد في خلق مواقف تربوية تقرب المتعلم من التطورات والتقدم الذي يشهده العصر وتجعله أقرب إلى الواقع الذي يعيشه مستوعبا لهذه التطورات والتقدم.
7.     تساعد على  توفر الوقت والجهد في عمليتي التعليم و التعلم.
8.     تساعد على  تكوين وتقوية العلاقة الايجابية بين المعلم و المتعلم.
9.     تساعد في تغيير دور المعلم من ملقن إلى موجه وميسر ومسهل لعملية التعلم.
10.                        تساعد على توفير مصادر تعلم إضافية ولا تبقي العملية مقتصرة على ما يحتويه الكتاب المقرر من معلومات وما يمليه المعلم على المتعلمين. 
 
مراحل استخدام تكنولوجيا الاتصال التعليمي
§        الإعداد: تسبق عملية إستخدام التكنولوجيا التي يتم اختيارها الإعداد لهذا الاستخدام والذي يشمل الجوانب الآتية:
o       التكنولوجيا: لابد من أن يتحقق المعلم من كون هذ التكنولوجيا تعمل بصورة جيدة. فقد يكون مضى على استخدامها زمن طويل أو أنها قد تعرضت لخلل ما بسبب معين أو أن هناك نقص في مكوناتها. فإذا كانت التكنولوجيا المراد استخدامها جهاز العرض العلوي لابد من التأكد من أنه يعمل بشكل جيد وأن الوصلات الكهربائية موجودة وكذلك الشفافيات كاملة وغير تالفة. وإذا كانت هذه التكنولوجيا برنامج حاسوبي لابد من أن يتأكد هذا البرنامج موجود على جهاز الحاسب ويعمل بصورة جيدة .   إن التأكد من مدى صلاحية  تكنولوجيا الاتصال التعليمي قبل استخدامها يبعد المعلم عن الوقوع في مواقف غير مرضية تأثر سلبا على عمليتي التعليم  والتعلم وكذلك تعطيه الفرصة للبحث عن بدائل إذا شاب هذه التكنولوجيا خلل أو نقص يحول دون استخدامها بشكل سليم.
o       المكان: لابد أن يقوم المعلم بدراسة المكان الذي سيتم فيه استخدام التكنولوجيا فيه  ليصدر حكما على مدى ملائمته. فغرفة الصف التي لايوجد فيها ستائر ولايمكن تقليل درجة  إضاءتها  لن تكون صالحة لجهاز عرض المواد المعتمة  الذي يتطلب استخدامه تعتيم جزئي للمكان مثلا. وكذلك الغرفة التي يكون فيها مزود التيار الكهربائي بعيدا عن المكان الذي ستوضع فيه التكنولوجيا التي تحتاج لتيار كهربائي على المعلم تجهيز وصلات كهربائية تمكنه من توصيل أجهزته من أماكن بعيدة.
o       عمليتي التعليم والتعلم: على المعلم أن يقوم بإعداد النشاطات التي تصاحب عملية الاستخدام وكذلك تلك التي يستخدمها أثناء وبعد الاستخدام. فيقوم بإعداد الأسئلة القبلية أو الأسئلة البعدية للاستخدام  مثلا إضافة لأي أمور اخرى تساعد في الاستفادة من استخدام هذه التكنولوجيا وتزيدها.
 
§        الاستخدام: هناك أمور عدة على المعلم أن يقوم بها داخل غرفة الصف أو المكان الذي  يتم استخدام تكنولوجيا الاتصال التعليمي فيه  وتشمل هذه الامور قبل الاستخدام وأثنائه وبعده كما يلي:
o       قبل الاستخدام:  وتتمحور حول تهيئة أذهان المتعلمين للمادة التي سيتم تعلمها من خلال هذه التكنولوجيا وتعريفهم بطبيعة الاستخدام وكذلك توجيه بعض الاسئلة التي من شأنها إثارة الدافعية لدى المتعلمين من أجل متابعة العرض أو التعامل مع هذه التكنولوجيا.
o       أثناء الاستخدام: وفيها تتم متابعة سير عملية التعلم ومراقبة تفاعل المتعلمين مع هذه التكنولوجيا وتقديم المساعدة إذا تطلب الأمر. أضف إلى ذلك على المعلم التأكد من الإنضباط  وعدم تشويش البعض على الآخرين كذلك تحديد فترات التعامل مع هذه التكنولوجيا متى اقتضت الضرورة.
o       بعد الاستخدام: لكي يتأكد المعلم من مدى تحقيق الأهداف التعليمية التي نتجت عن عملية الاستخدام عليه القيام ببعض الأنشطة التي تساعده في ذلك كتوجيه الأسئلة أو حل بعض المسائل أو مناقشة ما تم تعلمه وغير ذلك من الأمور التي من شأنها مساعدة المعلم في معرفة نتائج استخدام ما تم اختياره من هذه  التكنولوجيا.
 
§        المتابعة: على المعلم القيام بأمور تساعده في تطوير تكنولوجيا الاتصال التعليمي التي يستخدمها في عملهومن ضمنها تقييم هذه التكنولوجيا. فعليه حصر الإيجابيات والسلبيات لهذه التكنولوجيا والتي تنتج عن تراكم الخبرات لديه جراء استخدامها. فقيامه بكتابة التقارير ورفعها للجهات المعنية وإبداء رأيه فيما يتعلق بفاعلية هذه التكنولوجيا وكذلك مناقشة طرق استخدامها مع زملائه كل ذلك من شأنه تعزيز وتطوير الاستخدام والوصول إلى نتائج جيدة وخبرات متبادلة حول طرائق الاستخدام التي من شأنها المساعدة في تحقيق الأهداف التعليمية. لتقييم  تكنولوجيا الاتصال التعليمي أهمية كبيرة وعلى صعد مختلفة نذكر منها:
.        من خلال التقييم نستطيع الحكم على مدى فاعلية هذه التكنولوجيا ومدى خدمتها لتحقيق الهدف/الأهداف التعليمية المتوخاة.
.        من خلال التقييم نستطيع التوصل إلى القرار الصائب بشأن الاستمرار في استخدامها أو التفكير ببديل عنها.
.        من خلال التقييم نستطيع كشف جوانب ربما تكون غائبة عن أذهاننا وعن الطريقة الحالية  التي نتبناها في استخدام هذه التكنولوجيا.
.        من خلال التقييم نستطيع اكتساب خبرات تتعلق باستخدام وتوظيف تكنولوجيا الاتصال التعليمي بشكل عام.
.        من خلال التقييم نستطيع تزويد معهلومات مهمة للإدارة حول هذه التكنولوجيا  كجوانب القصور والإمكانات التي توفرها وبالتالي نساهم في تطويرها أو تحديثها.



التعليــــقات


اضافة التعليق
الاسم
الايميل
التعليق
ناتج المعادله7+19=

حقوق الطبع والنشر محفوظه للدكتور علي زهدي شقور © 2011